الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2014

الاعبون الكبار على الساحة الشرق اوسطية

لاعبوا الشطرنج الدوليون يعبثون بمصير الدول دون اكتراث للشعوب ورغباتهم او طموحاتهم .
انهم يملكون الملعب والحجارة  والاعبين ايضا يحركونهم كيفما شاؤا , مساكين  لا يستطيعون حتى الاعتراض  ولا يحق لهم الرفض او الاحتجاج , لانهم رهنوا مصيرهم  ومستقبل شعونهم بايدي الاعبين الكبار الذين      يرسمون لهم الطريق  وعليهم اتباع التعليمات والخطوات التي يسيرون فيها  .
الحكام او كما يروق لي ان اسميهم -  النواطير - فهم وللاسف ربطوا مصيرهم ومستقبلهم بتنفيذ ما يطلب منهم والا فسيتم استبدا لهم ولكي يحافظ هؤلاء على كراسيهم لا بد من الاذعان لاوامر اسيادهم والا سيفقدون كل شيء  وهذا من ابسط الامور .
انظر ما يحدث في سوريا والعراق وليبيا ومصر واليمن  هل يعتقد احد عاقل ان كل هذا يحدث بالصدفة ؟   مساكين شعوب هذه المنطقة اشعلوا الثورات في ما يسمى بالربيع العربي حتى يحصلوا على حقوقهم المسلوبة ابدا ويسترجعوا شيأ من كرامتهم المهدورة دائما  وفرحوا بماحققوه والذي كان معجزة حقيقية  , ازالة الطواغيت امثال حسني مبارك وزين العابدين وعلي عبدالله صالح والقذافي  وغيرهم , ولم يكادوا يشموا ريحة الحرية حتى تدخل الاعبون  الذين لا يرضيهم هذا التحول لانه ضد مصالحهم ومخططاتهم فبدأت الثمار تتساقط  قبل  ان يتمكن الثوار من جمعها واخذت تتعفن  واخذ الامل يتبخر رويدا  رويدا  حتى غدا حلما بعيد المنال  .
هؤلاء اللاعبون يقطفون ثمار الانتفاضات دون عناء او جهد  وبمساعدة سخية من العربان بالطبع  وليذهب الشعب الى جهنم لا يهم  .
بشار الاسد حاكم طاغية لا مكان له في سورية الغد , كلام جميل  يصرح به اوباما  رئيس اميركا  الاسود  وتمر الايام ولا نرى  تغيير يذكر في سوريا و امريكا تجر عملائها من العربان وتشن حربا ضد الحركات الجهادية لان الخطر ليس النظام السوري المجرم  بل الخطر يأتي من هؤلاء الحهاديين  , ويختصر مقتل مأت الوف السوريين  وتدمير بلاد الشام  في محاربة هذه الحركات  والمؤسف ان حاملي لواء الثورة السورية يشاركون في هذه المهزلة من حيث يدرون او لا يدرون  .
في اليمن الامم المتحدة المتأمر الاول يخرج علي عبدالله صالح من الباب الرئيسي ليعيده من الباب الخلفي مهزلة  لا  مثيل لها والعربان في الخليج يتحالفون مع اعداء الله  ورسوله ليتخلصوا من الخركات الجهادية ايضا في اليمن  الحوثيون الذين لا يشكلون  5% من اليمنيين يحتلون العاصمة بعد انسحاب الجيش منها باوامر من بني سعود  مهزلة اخرى في ليبيا هم انفسهم يدعمون العلماني محمود جبريل  والعميل الامريكي حتر ليقضي على الثورة  و الحلركات الحهادية مهزلة ثالثة , في مصر وما ادراك ما مصر ام الدنيا وقلب العروبة يستبدلون الاسلام بالسيسي الصهيوني قلبا وقالبا حتى لا يحكم الاسلام لان هذا خطر على مصالح اسرائيل وامريكا والعربان  لا يجوز  ان يتحقق  . والعراق ايضا  وبعد   اكثر من عشر سنوات على احتلاله يعود الى الواجهة وتدور معاركه بين الشيعة وايران لمحاربة الحركات الجهادية ايضا  وبموافقة العربان طبعا .
ماذا نفهم من   كل ذلك  هل نحن في حلم ام ان ما يجري هو مجرد فيلم  او مسرحية ستنتهي حتما  ؟  الواقع  ان ما يجري هو حقيقة مرة يجب مواجهتها  والوقوف ضدها ومحاربتها بكل الوسلئل وتحمل التضحيات  ودفع اثمان من الدماء , هذا اذا اردنا ان نتصدى للمؤامرات التي يحيكونها ضد الاسلام والمسلمون  والله المستعان .

الجمعة، 6 يوليو، 2012

هام جدا جدا !!




المصابيح الموفرة للطاقة أدوات مجدية تتطلب حذرا في التعامل مع حطامها


باتت سهى عبدالله أكثر حذرا في التعامل مع المصابيح الموفرة للطاقة وذلك بعد أن شاهدت إعلانا تحذيريا على موقع التواصلالاجتماعي "فيسبوك" يتعلق بمخاطر سوء التعامل مع المصابيح الموفرة للطاقة في حال تعرضها للتحطيم.

الاعلان التحذيري أشار إلى انبعاث غازات مضرة بصحة الإنسان جراء تحطم تلك المصابيح، غير أن هناك اجراءات محددة وسهلةيجب اتبعاها في حال حدوث ذلك للحيلولة دون وقوع أي أضرار على صحة الانسان.

وتقول سهى إنها  لجأت إلى استخدام المصابيح الموفرة للطاقة أملا منها بتخفيض استهلاك الكهرباء وتقليص الفاتورة.

يشار إلى أن مواقع ألكترونية تداولت في الفترة الأخيرة  نتائج ابحاث ودراسات أعلنت عنها وزارة الصحة البريطانية وتقول إن المصابيح الموفرة تترك مخلفات في حال تحطمها أبرزها أبخرة الزئبق، والتي قد تؤدي إلى اختلال توازن الانسان في حال استنشاقها، كما ترتفع درجة
الخطورة عند الأطفال والمسنين ذوي الحساسية إلى أزمات في التنفس تهدد حياتهم.

وضعت وزارة الصحة البريطانية آلية للتعامل مع المصابيح المتحطمة، تضمنت بشكل أساسي عدم استخدام المكنسة الكهربائية في جمع الحطام،حتى لا يتناثر الغبار الزئبقي في أرجاء المكان، وأنه يجب الانتظار15 دقيقة حتى يستقر الغبار على الأرض قبل كنسه بفرشاة عادية ووضعه في لفافة مغلقة والتخلص منه خارج المنزل.

وفي الوقت الذي تزداد فيه دعوات ترشيد استهلاك الطاقة، يدعو مطلعون إلى اتباع اقصى درجات اجراءات السلامة عند استخدام هذه المصابيح نظرا للاضرار الصحية التي قد تنجم عن مخلفاتها في حال تحطمها.

بدورها، تستغرب، مها أحمد، عدم وجود توعية واضحة من قبل الجهات ذات العلاقة حول أساليب استخدام هذه المصابيح بالتوازي مع حملات التشجيع على استخدامها لأغراض ترشيد الإستهلاك.

وتضيف إن على الحكومة مراقبة تلك المصابيح التي يتم توريدها الى السوق المحلية لتكون مطابقة للمواصفات، ومنع انتشار اصناف رديئة الصنع تكون مضارها أكثر من فوائد استخدامها.

من ناحيته، يقول الخبير في شؤون الكهرباء المهندس مالك الكباريتي إن الغازات الموجودة في هذه المصابيح ذاتها المتواجدة في العديد من المعدات التي تستخدم في مصابيح "النيون" العادية ومكيفات الهواء وهي مضرة فعلا إذا استنشقت بشكل مباشر.

ويؤكد الكباريتي إن ذلك يستدعي رقابة وحرصا من قبل المستهلكين خصوصا اذا انكسرت هذه المصابيح وتفادي التعرض لها مباشرة.
وفي الوقت ذاته، يلقي الكباريتي بالمسؤولية على الجهات الرقابية التي تسمح بدخول سلع رديئة إلى المملكة مبينا أن السوق المحلية بدأت تشهد دخول اصناف سلع غير كفؤة وبأسعار عالية الأمر الذي يؤدي الى استغلال المواطنين وبيعهم مثل هذه السلع التي تؤدي في بعض الأحيان إلى نتائج سلبية.

يأتي ذلك في وقت تحفز فيه الجهات الرقابية في قطاع الكهرباء في المملكة على استخدام المصابيح الموفرة للطاقة قدر المستطاع، خصوصا وأنها تعطي إنارة بمستوى المصابيح العادية نفسها، كما أنها تستهلك 20 % فقط من الطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى أن عمرها عشرة أضعاف عمر المصابيح العادية.

وتؤكد هذه الجهات ان التحول إلى استخدام الوسائل الموفرة للطاقة مثل مصابيح الإنارة يمكن ان توفر 80 % من الاستهلاك، خصوصا في المنازل، كما أنها
 تستخدم في المطاعم والشركات والعمارات التجارية التي تستهلك قدرا كبيرا من الكهرباء مع الحرص على استخدام أصناف أصلية من هذه المصابيح والابتعاد عن الأنواع المقلدة التي يمكن أن يكون لها نتائج عكسية. وأشارت البيانات إلى أن عدد مشتركي الكهرباء ارتفع خلال خمس  سنوات بنسبة 23 % ليبلغ العام الماضي 1.6 مليون مشترك مقارنة مع 1.3 مليون العام 2007.

الجمعة، 1 يونيو، 2012

كيف يكون القدر قاسيا


  التقيته في مستشفى الامراض العقلية  بطريق الصدفة حيث كنت في زيارة لصديق  بعد اكثر من عشرين عاما ، لم اكد اعرفه  فقد تجاوز الاربعين  منظره يثير الحزن نحيفا  البقع السوداء حول عينيه تخفي البريق الذي كنت اعرفه نظراته يشوبها اليأس والخمول ، الحقيقة كل هذه التغيرات تجعل منه شخص اخر . سلم علي كانت يده باردة رغم اننا في فصل الصيف  وصوته  خافتا وبالكاد كان مسموعا  سألته ما الذي يفعله هنا ، اجابني  بصوت مرتجف انهم احضروه الى هنا لانهم لا يريدونه بالبيت  ، لقد ماتت امي وكذالك ماتت منى ، حزنت لسماع ذلك وعانقته وانا اربت على كتفه لعلي استطيع ان اواسيه ،
دخلت الى مكتب مدير المستشفى واستفسرت منه عن جميل ( هذا هو اسمه )  فاخبرني انه قد اكمل عامه العاشر في المستشفى الان  وانه يعاني من حالة اكتأب شديد و انفصام بالشخصية  اصيب بحالة انهيار عصبي  وانه يعيش الان على المهدأت . حزنت كثيرا لاجله ولم يتبادر الى ذهني ابدا ان اراه بهذه الحالة ، واستفسرت عن اهله فاخبرني ان امه توفيت نتيجة ذبحة صدرية  وكذلك اخته منى - اخته منى كانت  الاخت الكبرى وربما الام  والاب  بالنسبة له  في السابق وها هي تذهب وتتركه -  ولم يعد له احد .
كان في السابعة عشر من عمره عندما حضر مع امه واخته منى الى المركز اول مرة   شاب قصير القامة سمينا  هادئا مرتبا يبدو عليه عدم الاكتراث ، الولد الوحيد بين خمس بنات ، تستطيع ان تلاحظ اهتمام الام الزائد به ، سجلت المعلومات الهامة عنه وعن العائلة وقررنا قبوله بالمركز لفترة تجربة  ثم نقرر بعد ذلك ما يكون من امره .
وفي الايام التالية  وجدت انه من افضل الطلاب كان هادئا ومطيعا ويقوم بالعمل الموكل به دون تذمر او اعتراض كان كالحمل الوديع نادرا ما يتشاجر مع احد بل لاحظت انه لا ينسجم مع الاخرين ولم يكون اي علاقات حتى مع الجنس الاخر ولا يظهر اي اهتمام باحد كان يفضل ان يكون معي دائما وكنت الاحظ انه يتبعني بعيونه اينما ذهبت وتوطدت العلاقة  بيننا فكان ينفذ ما اطلبه منه بسرور ودون اعتراض ، وكان يستوعب التدريب بشكل جيد ولاحظت انه ابدى تقدما ملحوظا بالتعليم ايضا ,
ومضت الايام على هذا المنوال ثم قررت زيارة العائلة لاستكمل المعلومات حول تقدمه الذي كان مقبولا الى درجة كبيرة في المركز ، استقبلني على مدخل البيت ثم قادني الى غرفة الجلوس حيث استقبلني والده ووالدته واخته منى  كان البيت جميلا ومرتبا ويدل على حالة العائلة المادية المتوسطة ، ثم بعد لحظة جائت  احدى اخواته سلمت ثم جلست ولاحظت انه قد رمقها بعينه وكأنه يطلب منها المغادرة وفعلا خرجت ولاحظت ايضا انه كان يرد على والده ووالدته  بشكل غير لائق ويتدخل بالحديث ويكذبهما فيما يقولان ولكنه لم يكن  يفعل ذلك مع منى  وقد كنت اتدخل بين الحين والاخر لاطلب منه السكوت وان يدع واده يتحدث وكان يسكت فعلا وطلبت منه ان يريني غرفته فقادني الى الغرفة  كانت غير مرتبة ولاحظت اشيائه متناثرة في الغرفة وكرسي مكسور والسرير بحالة سيئة وعندما استفسرت منه عن سبب ذلك كله لم يجب ولكنه بدأ يحاول ان يرتب على عجل  فطلبت منه ان يستمر في ترتيب الغرفة ريثما اعود ، ثم جلست مع العائلة وبدؤا بالشرح عن حالة جميل اخبرني والده انهم يعيشون في جحيم لا يطاق  وان جميل هو السيد في البيت وانهم لا يستطيعوا ان يفعلوا اي شيء دون اخذ موافقته مهما كان صغيرا ، تعجبت من ذلك فهو لا يبدو عليه كل هذه القسوة وقالت امه انها هي السبب في ذلك فقد طلبت من الله ان يرزقها بولد مهما كانت حالته ويظهر ان الله اراد ان يعاقبني لاني لم ارضى بما قدره لنا ، وانا اعترف اننا دللناه الى ان اصبح كما تراه الان ، الواقع ان ما يتحدث به هؤلاء غريب انا لا ارى جميل هكذا معقول ان ينقلب الحمل الوديع الى هذا الذئب الكاسر الذي يصفانه به . لقد حرم اخواته من الزواج كلما جاء لاحدهن خاطبا كان يفتعل مشكلة كبيرة ليفشل الخطبة وها انت ترى اربع بنات دون زواج  هذا اضافة الى مرض ابوه وحالة الجحيم التي نعيشها ، اقول لك بصراحة اننا نتمنى لو يموت لعلنا نرتاح  .
ان ما سمعته قد اذهلني ولم اكن اتوقع ابدا ان اواجه مثل هذا الموقف ، في هذه الاثناء دخل جمبل وطلب مني ان ارى الغرفة وقد فوجئت انه عمل  ما طلبته منه  واصبحت الغرفة على ما يرام فشكرته على ما فعله وجلست الى جانبه وبدأت استوضح منه تصرفاته مع والديه فتطرق برأسه ولم يجب ووافقني ا نه يحبهما وانه لن يغضبهما بعد اليوم  ثم طلبت من منى ان تتصل بي اذا تصرف بشكل غير لائق في البيت وقلت له انني لن استقبلك بالمركز اذا لم تحترم من في البيت واتفقنا على ذلك وغادرت البيت .

الداعية يوسف استس واسلام اربعة من الامريكان



           

                                 DAWA TV - A Video PlayList on Dailymotion



الاثنين، 28 مايو، 2012

about this blog / حول هذا الموقع

عندما فكرت في انشاء هذا الموقع كان هدفي هو محاولة تقديم الفائدة والمعلومة الى الجميع اينما كان موقعهم من هذا العالم الواسع نظريا , فبعد التقدم المذهل لوسائل الاتصال اعتقد ان العالم لم يعد واسعا  بل العكس هو الصحيح فقد اصبح العالم كأنه قرية صغيرة , سبحان الله .


ال                               ---------------------------------------------------------------------

                                  الحمار

  كان لاحد المزارعين حمارا وكان يحبه كثيرا لانه كان يقضي عليه معظم حوائجه وفي يوم من الايام وبينما كان المزارع غافلا عنه سقط الحمار في بئر قريب ، حزن المزارع على حماره كثيرا واخذ يفكر فب طريقة لانقاذه  وتخليصه من معاناته  ، وكان   البئر فارغا  تماما ، وجد ان افضل طريقة لانقاذ الحمار هي ان يملأ البئر  باي شيء  ، وفعلا نادى جيرانه وطلب منهم مساعدته ، وبدأ كل منهم بملء سطل بالقاذورات والاوساخ والزبالة - اي شيء وجدوه ويفي بالغرض - وكانوا يلقون محتويات السطل فوق الحمار   والحمار المسكين بدأ بالصراخ  استنكارا لم يفعلوه  ورغم ان المزارع قد حزن كثيرا على الحمار ولكنه لا يملك طريقة اخرى لانقاذه  ، ثم بعد القاء عدد من السطول على الحمار هدأ ثم صمت فجأة  وعندما نظر المزارع الى داخل البئر كانت دهشته كبيرة حيث راى الحمار  كلما القي على ظهره سطل يقوم بهز جسمه ليسقطها عن ظهره  ويستخدمها بالوقوف عليها فيرتفع قليلا  الى الاعلى  واستمر الجيران بالقاء القاذورات على الحمار واستمر الحمار بالصعود حتى وصل الى حافة البئر  ثم خرج سليما معافا .
في الحياة نواجه الكثير من القاذورات التي تلقى علينا بقصد او بدون قصد وعلينا ان نتعلم  من الحيوان نهز جسمنا وننظف القاذورات ثم نصعد الى الاعلى .
ما نواجهه من المشاكل والعقبات في حياتنا هي سقوط الى الاعماق ، نتخلص منها ونخرج الى النور  بعدم الاستسلام والاستمرار في المحاولة ونرتقي في كل مرة درجةالى اعلى .
ودائما تذكر القواعد البسيطة  في الحياة اذا اردت النجاة من السقوط في البئر :
ان تعيش  في سلام  ، تعرف الحب ، والحكمة ، والمرح ، والامل ، وراحة البال ، وان تجعل الله دائما في قلبك ، وابتعد عن الشر وافعل الخير  . 
نظف قلبك من الحقد والكره ، سامح الناس حتى يسامحوك  ، نظف عقلك من القلق مهما حصل ،عيش ببساطة واشكر الله على ما اعطاك ، اعطي الكثير وانتظر القليل ، 
 صلي وتوقع ان تحصل على الغفران  .....  


السبت، 26 مايو، 2012

لن تصدق عيونك ...


                   

.
http://www.up9or.com/up/13256593261.png
AHMED M. F. MAJEED
DIRECTOR OF COMPUTER & INTERNET CENTER
PRESIDENCY OF UNIVERSITY OF KIRKUK
+964 770 8 555 888


افتح الرابط فى الاسفل
ما راح تصدق عيونك الموقع ياخذ بيانات من ملايين المواقع مؤسسات ومستشفيات ومراكز تجارية, اكيد العراق مو منها


http://www.worldometers.info/ar/